AGENCE FRANCE-MUSEUMS

المشروع العلمي والثقافي

إفتتح متحف اللوفر أبوظبي، وهو المتحف العالمي الأوّل في العالم العربي، مؤسسة ثقافية على الأراضي العربية وُلِدت من أوروبا عصر التنوير. تقوم هويّته وقيَمه على مفاهيم الإكتشاف، الإلتقاء والتعليم التي يعتمدها أكبر متحف في العالم بالتعاون مع الجزيرة العربية الحديثة.
يُعَدّ المشروع العلمي والثقافي لمتحف اللوفر أبوظبي بمثابة البنية الفكرية والتصورية للمتحف العتيد. ويُترجم هذا التلاقي في مقولة متحفية مبتكرة تهدف إلى تقديم وإقامة حوار الفنون من مختلف حضارات العالم وثقافاته من الأقدم إلى الأكثر حداثةً. كسر الحواجز بين الفنون والتقنيات والحضارات والمناطق الجغرافية لتبرز المبادلات والخصوصيات التي تميّز كلاً منهما على حدّ سواء: هذه الإرادة تعكس واقع أبوظبي المتعدد الثقافات وتطيل دور الجزيرة على مرّ القرون كهمزة وصل بين الغرب والشرق، الشمال والجنوب، في ذكرى طريق البخور، وتاريخ الخليج بين أوروبا والمحيط الهندي، فاتحاً سبيل الاتصال بين آسيا وأفريقيا.

والمقصود هو أن تُقدّم لزوّار المتحف معالماً كبيرة لفهم تاريخ الفنون الخاصة بمختلف الحضارات والغرب والعالم العربي الإسلامي وآسيا، وكذلك أيضاً أفريقيا وأميركا وأوقيانيا. وضمن المنحى نفسه، يستند لوفر أبوظبي إلى تصميم مقارن بوضوح ، بفضل عرض مركّز على بضع مئات من الأعمال ذات الصلة والمبرهنة، في مساحة على مقياس بشري، يجيز بالتالي فهم مجمل المواضيع بزيارة واحدة فقط.
كما يعكس المشروع العلمي والثقافي المسائل الرئيسية المتعلقة بالوساطة البشرية والسمعية البصرية، والتي يجب أن ترافق الزوار من العالم كلّه أثناء زيارتهم. وسيتم استكمال ذلك من خلال إنشاء متحف للأطفال، مؤلّف من ورشات وقاعة عرض مستقلة. وبالتالي، يسعى المشروع وفي خلال مسار الزيارة إلى تقديم دعوة كريمة من "لوميير" للتعلم وفق نظرة دقيقة وواضحة تدرس وتقارن وتذوّق الإحساس الفريد للأعمال الفنية المعروضة.
المشروع العلمي والثقافي الذي بنى مفهومه العالمي وفق المبادئ المنصوص عليها في الإتفاق بين المنظمات الحكومية الدولية في آذار مارس ٢٠٠٧، يسلّط الضوء على غنى المجموعات الفرنسية التي تتواصل مع المجموعة الخاصة للوفر أبوظبي. برنامج المعارض المؤقتة، المعرّف عنه بالتوازي مع المشروع العلمي والثقافي، يأتي لتعزيز الخطّة التي تقدّمها قاعات المعرض، عبر دعوة المجموعات من مختلف أنحاء العالم للمساهمة بالنشاطات الأولية التي من المرجح أن تعمم بين كُبرى المؤسسات المتحفية العالمية.

لمزيد من المعلومات عن تشكيلة اللوفر أبوظبي، نُشِر مؤلّفين:

 

 


يتيح هذا المؤلف إكتشاف الروح العالمية السائدة لدى ولادة متحف أبوظبي من خلال إعادة إنتاج المقتنيات الـ٣٠٠ الأولى التي تجمع مختلف حضارات العالم وتعابيرها الفنية، من الأكثر قدماً إلى الأكثر حداثةً ومن الآثار إلى الفن المعاصر.
تُشرَح هذه الأعمال الفنية في إطارها الثقافي، بغية توضيح كلّ منها على حدا عبر وضعها في ملتقى الثقافات الكبيرة التي تشكّل معروضات المتحف.
عدد الصفحات: ٣١٩
تاريخ الإصدار: أبريل ٢٠١٣

الناشرون: سكيرا فلاماريون، منشورات متحف اللوفر.
اللغات: الفرنسية والإنكليزية والعربية.

 

تمّ عرض هذا الألبوم أثناء معرض "اللوفر أبوظبي. ولادة متحف" في متحف اللوفر في باريس من ٢ مايو إلى ٢٨ يوليو ٢٠١٤.
يعرض القضايا الهندسية، الجمالية، والتاريخية للوفر أبوظبي، بالإضافة إلى القطَع القيّمة المرفَقة، من الآثار المصرية إلى موندريان مروراً بلوحات زين أو المصغّرات الفارسية.
عدد الصفحات: ٥٦
تاريخ الإصدار: أبريل ٢٠١٤

الناشرون: سكيرا فلاماريون، منشورات متحف اللوفر.
اللغات: الفرنسية والإنكليزية والعربية.